صحة المرأة بعد الولادة – أهمية الرعاية ما بعد الولادة 2024

صحة المرأة بعد الولادة - أهمية الرعاية ما بعد الولادة 
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الاهتمام والرعاية بـ صحة المرأة بعد الولادة لا يجب التهاون فيه أبداً، لأنّ فترة النفاس هي تلك الفترة التي تلي الولادة بستة أسابيع تقريباً، وتمر المرأة خلال فترة ما بعد الحمل بالكثير من التغييرات الجسدية والنفسية حتى تعود لمرحلة ما بعد الولادة بشكل طبيعي.

 

طريقة التعامل مع التغيرات الجسدية للحفاظ على صحة المرأة بعد الولادة

 

هناك بعضاً من التغييرات التي تطرأ على جسد المرأة بعد الولادة، وعليها أن تتعامل مع هذه التغييرات بالطريقة الصحيحة؛ من أجل الحفاظ على صحة المرأة بعد الولادة، وهذه التغييرات الجسدية هي كالتالي:

 

الوزن الزائد بعد الولادة

من الطبيعي جداً أن يزيد وزن المرأة بعد ولادتها! وهذه إحدى التغييرات الجسدية التي تمرّ بها المرأة فترة ما بعد الولادة، وإليك أهم النصائح التي يجب اتباعها خلال هذه الفترة:

  • إحدى الأمور الخاطئة محاولة المرأة فقدان وزنها بشكل سريع بعد أن تضع طفلها، وهذا الأمر خاطئ، ولا يجب فعل ذلك فور الولادة بعد مدة قصيرة، لأنه يضر بها.
  • يُنصح المرأة بعد الولادة أ، تقوم بممارسة التمارين الرياضية بشكل معتدل لفترة زمنية قليلة، ومع الاستشارة الطبية يجب زيادة طول وشدة التمارين بشكل تدريجي.
  • يجب على المرأة بعد الولادة أن تتناول الوجبات الصحية بشكل منتظم ومتوازن، وتشمل هذه الوجبات الصحية الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة أيضاً.
  • الرضاعة الطبيعية تساعد المرأة على العودة إلى وزنها الطبيعي بشكل أفضل وأسرع، وذلك لأنّ الرضاعة الطبيعية تساعد في حرق السعرات الحرارية.

اقرأ أيضاً:  أهمية الرعاية أثناء الحمل 2024

حدوث تورم واحتقان في الثدي بعد الولادة

لأنّ الثدي يمتلئ بعد الولادة عندها يحدث امتلاء واحتقان في الثدي، وأفضل حل لتورم الثدي واحتقانه وضع الكمادات الباردة أو الدافئة على الثدي من أجل تخفيف الألم والتورم.

 

معاناة المرأة من الإمساك بعد الولادة

إن كانت المرأة بعد ولادتها تعاني من الإمساك! فإنّه يجب عليها تناول الأطعمة الغنية بالألياف، من أجل أن تحفّز نشاط الأمعاء، كما ويجب عليها الإكثار من شرب السوائل والماء، وذلك لأنّ الماء يساهم في علاج مشاكل التبول بعد الولادة.

وإن كانت المرأة تعاني من البول السلس! فإنّها في هذه الحالة عليها ممارسة تمارين الكيجل، لأنّها تعالج سلاسة البول، وتقوي عضلات الحوض أيضاً.

 

الشعور بالإرهاق والتعب في مرحلة النفاس

قد تشعر المرأة بالإرهاق والتعب بعد الولادة، وحينها هي بحاجة ماسة إلى الحصول على القدر الكافي من النوم والراحة، وقد يكون حصولها على القدر الكافي من الراحة أمراً صعباً خاصةً في الأسابيع الأولى من الولادة، لأنّ الطفل سيستيقظ كل ساعتين أو ثلاث للرضاعة.

وفي هذه الحالة على الأم أن تأخذ قسطاً من الراحة في فترة نوم طفلها، كما على الأب مساعدة الأم في العناية بالطفل، إلى جانب تحديد الزيارات خلال أول أسبوعين بعد الولادة، حتى تتمكّن الأم من الحصول على الراحة، ولا تتعب وترهق جسدها في تلك الفترة الحرجة.

 

حدوث تغييرات في قاع الحوض بعد الولادة

من الطبيعي تعرض المرأة لتغييرات في حوضها أثناء الولادة! ولعلاجها يجب المرأة اتباع النصائح التالية:

  1. القيام بتمارين كيجل.
  2. الجلوس على الولادة.
  3. استخدام الكمادات الدافئة أو الباردة لتبريد وتخفيف آلام المنطقة.

 

كثرة تعرق المرأة بعد الولادة

بعض النساء قد تتعرض للتعرق الليلي، نتيجة التغييرات المفاجئة في هرموناتها، ولحل ه هذه المشكلة على المرأة تخفيف البطانيات على السرير عند الخلود إلى النوم.

 

الشعور بألم في الرحم بعد الولادة

تتعرض رحم المرأة للتقلصات والتشنجات والآلام أثناء الولادة، وقد تشعر المرأة ببعض هذه الآلام ما بعد الولادة، وهنا يُفضل الاستشارة الطبية، وتناول الأدوية المسكنة للألم أثناء الرضاعة.

 

حدوث إفرازات مهبلية بعد الولادة 

الإفرازات المهبلية التي تحدث بعد 2 إلى 4 أسابيع من الولادة يتخلّص فيها الرحم من الدم والأنسجة، وهنا من الأفضل وضع الفوط الصحية حتى تتوقف هذه الإفرازات.

يمنع منعاً باتاً استخدام السدادات القطنية، و الغسولات المهبلية، حتى بعد مرور أربع إلى ست أسابيع من الولادة، حتى لا تصاب المرأة بالتهابات في الرحم، وفي حال وجود نزيف حاد لابدّ من مراجعة طبيب مختص لحل المشكلة.

 

الشعور بالقلق والاكتئاب

من البديهي أن تمرّ المرأة بفترة اكتئاب تسمى اكتئاب فترة ما بعد الولادة، وقد تستمرّ من بضعة أيام إلى أسبوعين بعد الولادة، وتمر حوالي 80% من النساء بهذه المرحلة نتيجة التغير في الهرمونات، وقد تشكي المرأة من الأعراض الآتية:

  1. الشعور بالانزعاج وعدم الراحة.
  2. المشاعر السلبية من خوف وقلق وحزن.
  3. الشعور بالأرق والبكاء من غير سبب.
  4. التقلبات المزاجية، والشعور بالاكتئاب.

 

أفضل طريقة للتخلص من الوزن الزائد بعد الولادة

المرأة يجب عليها أن تمنح نفسها مدة ستة أسابيع على الأقل قبل البدء في محاولة تقليل الوزن، كما يجب عدم تعدي النظام الصحي من أجل فقدان الوزن بسرعة كبيرة.

ولكي تستطيع المرأة  فقدان الوزن بسرعة بعد وضع جنينها عليها اتباع النصائح التالية، والتي تتمثّل في الآتي:

  • تناول منتجات الألبان القليلة الدسم أو غير الدسمة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والألياف الطبيعية.
  • الإكثار من شرب الماء أي 8 أكواب في اليوم الواحد.
  • تناول وجبة الإفطار لأنها تمنح الجسم الطاقة والحيوية، وتقلل من الشعور بالاكتئاب والتعب.
  • تناول الوجبات خفيفة على فترات متفاوتة وعدم مباغتة المعدة بوجبتين أو ثلاث دسمة في اليوم الواحد.

 

في الختام 

المرأة تتعرض للكثير من التغيرات النفسية والجسدية في فترة ما بعد الحمل، ولذا يجب عليا الاهتمام بصحتها وسلامتها، وعليها الاهتمام بوقتها ونظافتها الشخصية، وأن تأخذ قسطاً من الراحة، ولا تهمل صحتها في تلك الفترة.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً