أعراض سرطان عنق الرحم المبكرة وكيفية التشخيص والعلاج

سرطان عنق الرحم التشخيص والوقايه
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أعراض سرطان عنق الرحم المبكرة | سرطان عنق الرحم والوقاية منه مرض يصيب الكثيرات، ويبحثن عن العلاج، وأخريات خفن منه وأصبحن يبحثن عن طرق الوقاية من هذا المرض المخيف!

إنّ سرطان عنق الرحم والوقاية منه عبارة عن نمو غير طبيعي في خلايا رحم المرأة، وتبدأ هذه الخلايا بالتشكّل على شكل ورم خبيث داخل الرحم.

مرض سرطان عنق الرحم أحد أكثر الأمراض الشائعة، والتي تصيب الأعضاء التناسلية للإناث، لذا من الضروري أخذ الحيطة والحذر من هذا المرض.

أسطر هذا المقال سوف يكون مفيداً جداً، ويحمل في طيّاته الكثير من المواضيع المثيرة للاهتمام، لذا اقرئي بتركيز وتمعّن، وشاركيه من يعنيكِِ أمرها.

 

أعراض سرطان عنق الرحم المبكرة | ما هي الاسباب التي تؤدي الى سرطان الرحم؟

قد لا يمكن الجزم في تحديد السبب الرئيسي للإصابة بمرض سرطان الرحم، ولكن هناك أمور إن تمّت الاستهانة بها فإنّها تزيد من خطر الإصابة بـ سرطان عنق الرحم، وإليكِ أهم أسباب الإصابة بمرض سرطان الرحم والوقاية منه:

  1. الإصابة بفيروس الـ HPV.
  2. الزواج في سن مبكرة (أقل من 18 سنة ).
  3. التعدد في الشركاء الجنسيين.
  4. كثرة التدخين,
  5. ضعف الجهاز المناعي.
  6. الإصابة بأمراض معدية مثل الكلاميديا.
  7. الإفراط في استخدام حبوب منع الحمل.
  8. ارتفاع هرمون الاستروجين وانقطاع الطمث.
  9. العامل الوراثي في الإصابة بالسرطان.
  10. متلازمة تكيّس المبايض قد تتحول لخبيث.
  11. العلاج الاشعاعي السابق للحوض.

 

أعراض سرطان عنق الرحم المبكرة والمهبل

في العادة لا يسبب سرطان عنق الرحم والمهبل أية أعراض، ولكن في الغالب يكون العرض الأول كالتالي:

  • نزيف المهبل الغير طبيعي، خاصة بعد الجماع.
  • نزيف بين فترات الدورة الشهرية.
  • المزيد من النزيف أثناء الدورة الشهرية.
  • افرازات سائلة كريهة الرائحة من المهبل.
  • الشعور بالألم في منطقة الحوص وبين الوركين,
  • الشعور بألم في أسفل الظهر.

اقرأ أيضاً:  سرطان الثدي وعلاجه فهم الأعراض وطرق العلاج

هل يمكن منع الاصابة بسرطان عنق الرحم؟

نعم يمكن منع الإصابة بمرض سرطان عنق الرحم والوقايه منه كما أشار الكثير من الأطباء المختصة، وذلك من خلال الخضوع لاختبارات بابانيكولاو مرة كل سنتين للإناث التي هنّ ما بين الـ21 عاماً والـ30.

إلى جانب الخضوع لاختبار فيروس الورم الحليمي البشري المعروف بـ HPV، هذين الاختبارين لابدّ من الخضوع لها للمعرفة المرض مبكّراً قبل فوات الأوان.

 

HPV لقاح فيروس الورم الحليمي البشري وزارة الصحة 

إنّ فيروس الـ HPV يصيب جهاز الذكر أو الأنثى التناسلي عند ممارسة الجماع إن كان أحدهما مصاباً بهذا الفيروس، وقد ينتقل أيضاً عبر الخدش أو الجرح,

وللوقاية من فيروس الـ HPV لابد من أخذ لقاح فيروس الورم الحليمي البشري لدى النراهقين اللذين تتراوح أعمارهم ما بين الـ ( 11 و 12 عاماً ).

وأيضاً يمكن إعطاء اللّقاح لمن هم في عمر 9 سنوات إلى 45 سنة، ويجب عدم الاستهانة بهذا المرض الخطير الفتاك، ولابدّ من مراجعة الطبيب للعلاج.

 

من يجب أن يحصل على لقاح فيروس الورم الحليمي البشري؟

إنّ لقاح الـ HPV يقي بإذن الله من 90% من أنواع فيروسات الورم الحليمي البشري المسببة لبعض أنواع السرطانات مثل:

  1. سرطان عنق الرحم والحوض للنّساء,
  2. سرطان الأعضاء التناسلية الذكرية للرجال,
  3. سرطان المستقيم لدى الجنسين.

 

الفئات الممنوعة من تلقي اللّقاح

هناك فئة من النّاس يمنع عليهم أخذ اللقاح لمدة زمنية معينة، وهؤلاء الفئات هي كالتالي:

  • الأطفال اللذين هم أقل من 6 أسابيع.
  • الشخص الذي يعاني من حساسية من اللقاح أو من أحد مكوناته.
  • الطفل الذي يعاني من مرض خفيف، مثل ارتفاع درجة الحرارة، فيجب لانتظار حتى يشفى تماماً ثمّ تلقي اللقاح.

 

ما فائدة فحص عنق الرحم لكشف سرطان عنق الرحم 

إنّ فحص عنق الرحم للكشف عن وجود خلايا سرطانية أمرُ مهم! حيث أنّه بمجرد الكشف عن وجود أي خلايا غير طبيعية يمكن علاجها قبل أن يتحوّل إلى خبيث، كما أنّ الكشف المبكّر له دور كبير في علاج المرض والقضاء عليه قبل أن يتمكّن من القضاء على المصابة.

 

هل يمكن الشفاء نهائيا من سرطان عنق الرحم والوقاية منه؟

من الأمور المبشّرة! أنّ سرطان عنق الرحم يعتبر واحداً من تلك السرطانات القابلة للعلاج والشفاء منه، خاصةً إن تمّ تشخيص المرض في وقتٍ مبكّر.

لذا من الضروري زيارة طبيب مختص فوراً حال ظهور أية مؤشرات أو علامات لوجود سرطان في عنق رحم المرأة، حتى وإن شكّت بالأمر.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً