متى يختفي الألم بعد تركيب دعامات الحالب

متى يختفي الألم بعد تركيب دعامات الحالب
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يتساءل الكثير من المرضى ” متى يختفي الألم بعد تركيب دعامات الحالب ” خاصةً أولئك الذين أخبرهم الطبيب أهمية تركيبه دعامات الحالب، ويستفسر البعض عن مدة اختفاء الألم بعد تركيب دعامات الحالب؟ وهل ينزل الدم بعد تركيب دعامة الحالب؟ 

 

ولا تتوقف الأسئلة هنا! بل إنّ هناك الكثير من الأمور الأخرى التي لابدّ من معرفتها لكل من هو مسؤول عن مريض الحالب، أو الشخص المحتاج لتركيب دعامات الحالب، وهذا المقال يجمل في طيّاته الكثير من الأمور التي لابدّ من معرفتها قبل العزم أو بعد العزم على تركيب الدعامات للحالب.

 

طريقة تخفيف الألم بعد تركيب دعامات الحالب

 

بلا شك أنّ عملية إزالة دعامة الحالب قد يتسبب في الشعور ببعض الآلام خاصةً إن كان تركيب الدعامة لعدة أسابيع، كما ويمكن السيطرة على ألم تركيب الدعامة من قبل الطبيب عبر استخدام المخدر المناسب.

 

أمّا تركيب تلك الدعامات التي تكون موجودة بشكل مؤقت في الحالب لمدة أيام قد تكون إزالتها أبسط مقارنة بغيرها وأقل ألماً أيضاً.

 

اعراض ما بعد منظار الحالب وتركيب دعامه؟

 

هناك العديد من الأعراض الشائعة والمتوقعة بعد تركيب دعامات الحالب، وهذه الأعراض تتضمن الآتي:

  • شعور المريض بألم مستمر لا يُحتمل بعد تركيب دعامات الحالب.
  • ظهور علائم التهاب المسالك البولية، مثل: درجة حرارة جسم عالية، وألم في التبول، والإحساس بالإعياء والتعب.
  • الشعور بألم وأعراض تحرك دعامة الحالب، أو خروجها من مكانها.
  • شعور المريض بشيء كأنّه عالق في الحالب عندما يقوم بالتبول.
  • شعور المريض بعدم إفراغ المثانة البولية تماماً بعد التبول.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ وانخفاض في الضغط في بعض الحالات.
  • الشعور بتشنج في عضلات المثانة البولية.
  • حاجة المريض إلى التبول بشكل متكرر وأكثر من المعتاد.
  • ألم في منطقتي الحوض وأسفل البطن بشكل كبير.

متى يختفي الألم بعد تركيب دعامات الحالب؟

 

بعد إجراء عملية تركيب دعامات الحالب يبدأ الألم بالاختفاء خلال أسبوع تقريباً من بعد العملية، ولكن في بعض الحالات يستمر شعور المريض بعدم الراحة لفترة أطول، حتى أنّ البعض يستمر معاناته حتى بعد نزع الدعامة من الحالب.

وعند تركيب دعامات الحالب قد يصاحب المريض ألم طفيف في الظهر خاصةً بعد الانتهاء من العملية، أو عند التبول، أو بذل مجهود بدني، وهذا بسبب ارتباط الألم بوجود الدعامات في الحالب.

وفي هذا الحال لابدّ للمريض من شرب لترين من الماء يومياً، ويجب التنبيه على أنّ هناك حالات أخرى يصاحبها نزول قطرات من الدم حال التبول، خاصة في الأيام الأولى من تركيب الدعامة.

 

حالات يكون فيها الألم خطيراً بعد تركيب الدعامات

 

لابدّ من الاتصال بالطبيب المختص في حال استمرار الشعور بالألم لفترة زمنية طويلة، أو في حال الشعور بأنّ الألم يزداد ولا يتحسّن، أو في حال الشعور بألم في الصدر أثناء الراحة، أو أنّ الألم لا يخف ولا يستجيب عند أخذ الأدوية الموصوفة.

كما يجب الاتصال بالطبيب في حال نزيف المريض أو وجود تورم في موقع إدخال القسطرة، أو الشعور بألم لا يُحتمل في موقع إدخال القسطرة، أو ظهور علامات الإصابة بالعدوى مثل: الاحمرار، التورم، ارتفاع درجة الحرارة.

اقرأ أيضاً:  الأمومة والتحضير للحمل- 6 معلومات ونصائح مهمة جدا

نصائح هامة بعد تركيب دعامات الحالب

 

بعد تركيب دعامات الحالب لابدّ من الانتباه لهذه النصائح التي تخفف من ألم المريض، وهذه النصائح تتضمّن الآتي:

  • عدم رفع الأشياء الثقيلة.
  • الاقلاع عن التدخين، وشرب الكحول.
  • اجتناب ممارسة الأنشطة البدنية الثقيلة.
  • الابتعاد عن كل ما يجهد البدن حتى التئام الجرح.
  • عدم قيادة السيارة لمدة أسبوع على الأقل بعد الجراحة.
  • لابدّ من أخذ إجازة مرضية قبل العودة إلى العمل.
  • وجوب الالتزام بتناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.
  • شرب الكثير من السوائل بعد إجراء عملية تركيب دعامات الحالب.
  • اتّباع نظام غذائي منخفض الدهون، مع الحفاظ على الوزن الصحي.

 

في الختام

لا تهمل الدواء، ولا تهمل تناول الأطعمة الصحية، وحاول قدر المستطاع أن تحافظ على صحتك، وابتعد عن كل ما يضر بها، ولا تنسى أنّ إهمالك لصحتك تؤدّي بك إلى نتائج وخيمة لا تُحمد عقباها أبداً.

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً