اعراض تصلب الشرايين عند النساء وطرق العلاج

اعراض تصلب الشرايين عند النساء وطرق العلاج
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

اعراض تصلب الشرايين | تعد امراض تصلب الشرايين من إحدى المشاكل الشائعة التي ترتبط نوعاً بالشيخوخة! وامراض تصلب الشرايين تعرف بـ ضيق في الشرايين ناجم عن تراكم اللويحات Plaque، وهذه اللويحات عبارة عن تجمع كبير للمراد الدهنية والشحمية والكالسيوم أيضاً في الشرايين.

ويجب معرفة أنّ خطورة امراض تصلب الشرايين تزداد مع التقدم في السن؛ بسبب الزيادة في اللويحات، وبما أنّ هذه الشرايين مسؤولة عن حمل الاكسجين والمغذيات من القلب  إلى أجزاء الجسم! فإنّ تضييق الشرايين تتسبب في صعوبة تدفق الدم من خلالها.

و كبداية أظنّ خطورة تصلب الشرايين قد تؤدّي إلى نوبات قلبية، لذا يجب علاجها وعدم الاستهانة في اتباع الخطوات المساعدة في منع تفاقم المرض، أو حتى الوقاية منه باتباع واجتناب ما سوف نذكره ضمن أسطر هذا المقال المنشور بعد التأكد منه من مصادر موثوقة.

 

ما الفرق بين تصلب الشرايين وانسداد الشرايين؟

 

إنّ انسداد الشرايين يعتبر أحد أنواع تصلب الشرايين، ويحدث نتيجة تراكم الدهون الضارة على جدران الشريان تدريجياً،  ومع بدء امراض تصلب الشرايين يبدأ حدوث الانسداد في الشريان، لذا فإنّ تصلب الشريان أول مرحلة .من مراحل انسداد الشرايين، ومع اهمال العلاج يمكن أن يؤدي إلى النوبات القلبية.

اقرأ أيضاً:  أعراض وعلاجات ونصائح في التعامل مع القولون العصبي

اعراض تصلب الشرايين: معركة الوعي والتحسينات في نمط الحياة

 

نعم امراض تصلب الشرايين قد لا تقتصر على الرجال وحسب! بل إنّه من تلك الأمراض التي تصيب النّساء أيضاً لكن السبب الدقيق لتصلب الشرايين لدى النساء غير واضح دقيقاً.

وقد أظهرت الدراسات الحديثة أنّ امراض تصلب الشرايين من الأمراض البطيئة والمعقّدة أيضاً، كما ويمكن أن تبدأ من مرحلة الطفولة وتتطور مع مرور الزمن والتقدم في العمر، وذكرت بعض الدراسات أنّ من أسباب الإصابة بتصلب الشرايين تراكم الدهون والكوليسترول في جدران الشرايين، ممّا يؤدّي إلى انسدادها وتصلّبها.

 

علامات واعراض تصلب الشرايين: فهم الإنذار المبكر

 

عادةً ما تكون أعراض تصلب الشرايين الخفيفة غير ظاهرة، ومع انسداد وتضيق الشريان إلى حد عدم قدرة الشريان إمداد الأعضاء والأنسجة بالدم الكافي.

وفي أحيان أخرى قد يؤدّي انسداد الشريان إلى جلطة دموية أو حتى يحفّز إلى الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة قلبية تؤدّي بحياة المصاب بتصلب الشرايين.

أمّا عند الإصابة بـ امراض تصلب الشرايين المتوسطة إلى الحادة فإنّه تصاحبها الأعراض الآتية”

 

  • الشعور بذبحة صدرية في حال إن حدث التصلب في شريان القلب، فقد يشعر المصاب بألم أو ضغط في الصدر.

 

  • الوهن في الذراع أو الساق، أو الشعور المفاجئ بالخدر، أو تداخل في الكلام وثقل اللسان، فقدان البصر لفترة مؤقتة في إحدى العينين، وقيد يصاحبها تدلي عضلات الوجه أيضاً.

 

  • كما أنّ من أعراض امراض تصلب الشرايين في شرايين الذراعين والساقين ظهور أعراض مرض الشرايين المحيطية مثل: الشعور بآلام في الساق خاصة أثناء المشي، ضغط دم منخفض في الطرف المصاب.

 

  • وإن كان تصلب الشرايين في الشريان المؤدي إلى الكلية فمن أعراضه ارتفاع ضغط الدم أو الإصابة بفشل كلوي.

 

علاج امراض تصلب الشرايين: خيارات طبية حديثة للنساء

 

من أبرز طرق علاج مرض تصلب الشرايين ما ذكره الأطباء المختصون بأنّ على المريض القيام بما يلي:

 

تغيير روتين الحياة والعادات اليومية

لابدّ من تغيير العادات اليومية لاجتناب تفاقم المرض الحفاظ على الصحة حتى لا ينتهي مرض تصلب الشرايين إلى نوبة قلبية، لذا لابدّ من الحفاظ على وزن صحي، واتباع نظام غذائي مناسب، وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، والإقلاع عن التدخين الضار بالصحة.

 

الانتظام في أخذ الأدوية

إنّ الطبيب المختص سوف يصف للمريض الأدوية المناسبة لحالته الشخصية والمرضية، ومعظم الأوقات أدوية الستاتين التي تتحكّم بمستويات الكوليسترول في الدم يتم وصفها للأشخاص المصابة بامراض تصلب الشرايين.

كما على المرضى عدم التوقف عن تناول الأدوية إلا بعد استشارة طبية، ولابدّ من اتباع اتباع نظام غذائي صحي، وعدم الاعتماد بالكلية على الأدوية، لأنّ الغذاء له دور مهم وكبير في التحكم في المرض إلى جانب الدواء.

 

التغذية الصحية: كيفية تحسين صحة الشرايين من خلال الطعام

هناك عدد من الأطعمة التي لها دور كبير في تحسين صحة الشرايين، والتخلص من انسدادها وتصلبها، ومن هذه الأغذية ما يلي:

  1. الخضروات الورقية.
  2. الثوم والطماطم,
  3. الحمضيات والبقوليات.
  4. الأسماك الدهنية.
  5. التوت وغيرها من الفواكه.
  6. بذور الكتان وبذور الشيا؛ لأنّها غنية بمضادات الأكسدة والألياف، ومفيدة لصحة القلب والشرايين.

 

الوراثة وتصلب الشرايين: فهم العلاقة والتأثير الوراثي

 

كلما تقدم الإنسان في العمر كلما زادت احتمالات إصابته بأمراض القلب والشرايين، وقد يكون ذلك بسبب العوامل البيئية أو نظام غذائي غير صحي أو وراثة، لذا في كل الأحوال مع التقدم في العمر لابدّ من اتباع نظام غذائي صحي، وتناول الأدوية بعد استشارة طبيب مختص.

 

في الختام

إنّ الوقاية خير من العلاج، إن اتبع كل مريض نظام غذائي صحي متوازن إنّ أعراض امراض تصلب الشرايين تبدأ تخف لكن الإهمال يؤدّي إلى النوبات القلبية والوفاة أيضاً.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً