أفضل روتين العناية بالبشرة في عمر الثلاثين| خطوات سهلة وبسيطة

افضل روتين للعناية بالبشرة في عمر الثلاثين
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تعتبر العناية بالبشرة في عمر الثلاثين من أكثر الأمور التي تسعى الكثير من السيدات في البحث عنها، ذلك لأنّ مع التقدّم في العمر، تتعرّض البشرة للكثير من المشاكل التي قد تزعج المرأة.

ولعلّ خطوط التجاعيد والترهلات تحت العين تكون من أبرز الأمثلة على هذه المشاكل، ولضرورة العناية بالبشرة في عمر الثلاثين، قرّرنا سيّدتي في جمع معلومات دقيقة وموثوقة حول طرق العناية بالبشرة في سن الثلاثين.

فإذا كنت مقبلة على سن الـ 30 وتبحثين عن أفضل روتين العناية بالبشرة في عمر الثلاثين، فهذا المقال قد كتب خصّيصاً لأجلك سيّدتي.

روتين العناية بالبشرة في عمر الثلاثين

هنالك مجموعة من الخطوات البسيطة التي يمكن إدراجها في روتين العناية بالبشرة في عمر الثلاثين، حيث تساعد هذه الخطوات في الحفاظ على البشرة، وتمنحها النضارة والإشراق، وفي هذه الفقرة المميزة سنتعرف على هذه الخطوات السهلة؛

تنظيف البشرة على الأقل مرتين خلال اليوم

تعتبر هذه الخطوة من أهمّ خطوات العناية بالبشرة في عمر الثلاثين، حيث من الضروري القيام بغسل وتنظيف البشرة بشكل جيّد باستخدام غسول مناسب لنوع البشرة مرة في الصباح ومرّة في المساء.

مع ضرورة تطبيق هذه الخطوة يوميّاً، خاصّة قبول الخلود للنوم، ذلك لأنّ هذه الخطوة ستحافظ على نضارة وصفاء البشرة، وتجعلها مشدودة جذّابة.

استخدام الكريمات المرطّبة للبشرة

واحدة من أبرز التغييرات التي من الممكن أن تحدث للبشرة بعد بلوغ سن الـ 30 هي، الانخفاض التدريجي في مستوى الكولاجين في البشرة، ما يترتّب على ذلك العديد من النتائج الغير إيجابية، كظهور الهالات السوداء والتجاعيد الخفيفة حول العينين.

لهذا من الضروريّ استخدام بعض الكريمات المرطبة للبشرة، خاصّة الكريمات التي تحتوي في مكوّناتها على مادة الريتينول، حيث تحفّز هذه المادة إنتاج الكولاجين في الجلد، ومقاومة التجاعيد في الوجه، بالإضافة إلى شدّ البشرة.

استخدام السيروم

لا يمكن تخيّل روتين العناية بالبشرة في عمر الثلاثين دون السيروم، حيث يعمل هذا المنتج على ترطيب البشرة ومنحها الإشراق والنضارة، ذلك لأنّ السيروم يحتوي على العديد من المواد المضادّة للأكسدة والفيتامينات النافعة للبشرة، ما تساهم في الحدّ من علامات التقدم بالعمر ومحاربة التجاعيد.

تناول الأطعمة الصحيّة وشرب المياه بكثرة

عند بلوغ الثلاثين، سيتوجّب على كل سيدة الانتباه جيّداً للأطعمة التي تأكلها، حيث لابدّ أن تشمل قائمة الغذاء في روتينها اليومي، الفواكه والخضار والأطعمة الغنيّة بالفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى شرب الماء بكميّات كافية تعادل ثمانية أكواب في اليوم الواحد.

وضع واقي الشمس بشكل منتظم

أشعة الشمس الضارة تسبّب في إتلاف البشرة بشكل كبير جدّاً، لهذا من الضروري وضع واقي شمس مناسب للبشرة مع ضرورة الالتزام بوضع الكريم بصورة يوميّة، للحصول على بشرة أكثر صحّة ونضارة.

التقشير

يجب إدراج تقشير البشرة في روتين العناية بالبشرة في عمر الثلاثين، فمن الضروريّ تقشير البشرة على الأقل مرة واحدة في الأسبوع، وللعلم أنّ هنالك العديد من الخلطات الطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها في تقشير البشرة.

ومن الأمثلة على هذه الخلطات، السكر الأبيض مع الزيت الطبيعي، حيث تساعد هذه الخلطة الطبيعية بتجديد البشرة، والحفاظ على حيويتها ونضارتها.

أفضل فيتامين بعد سن الثلاثين

يعدّ فيتامين د أفضل فيتامين للبشرة بعد سنّ الثلاثين، ذلك لأنّ هذا الفيتامين يساهم في الحفاظ على صحّة وسلامة البشرة.

أفضل ماسكات بعد سن الثلاثين

يتوفّر هنالك العديد من الماسكات الطبيعية المناسبة للبشرة بعد بلوغ سن الـ30، وهذه الماسكات تحتوي بدورها على مواد مضادّة للتجاعيد والأكسدة، وعلى العموم، في هذه الفقرة، سنقدّم أبرز الماسكات الطبيعية المناسبة لروتين العناية بالبشرة في عمر الثلاثين؛

قناع الشوفان مع الأفوكادو

يتمّ مزج ½ حبة من الأفوكادو بعد الهرس مع ملعقة واحدة من الشوفان، وتترك الخلطة على الوجه مدّة تتراوح ما بين الـ 10 إلى 20 دقيقة، ويشطف الوجه بالماء الفاتر.

ماسك الموز

يتمّ هرس الموز مع مقدار قليل من ماء الورد، ويفرد الماسك على الوجه لمدة ربع إلى نصف ساعة.

اقرأ أيضاً؛ ما أهمية العناية الشخصية؟

ماسك ماء الأرز

يتمّ تنقيع مجموعة من المناديل الورقية في ماء الأرز لمدّة 10 دقائق، ثم توضع هذه المناديل على الوجه لمدّة تتراوح ما بين الـ 15 إلى 30 دقيقة.
وللإشارة! أنّه ومن الضروريّ تطبيق هذه الخلطات الطبيعية بانتظام على البشرة، للحصول على النتائج الإيجابية في أسرع وقت.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً