رحلة الاستعداد للولادة الطبيعية: خطوات عملية لتحضير نفسك وجسدك لتجربة فريدة ومجهزة بالمعرفة

الاستعداد للولادة الطبيعية
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الاستعداد للولادة الطبيعية هو؛ عملية مهمة للغاية للنساء الحوامل، حيث تعتبر الولادة الطبيعية تجربة فريدة ومميزة في حياة المرأة، ولذلك فإن الاستعداد للولادة الطبيعية بشكل جيد يساعد في زيادة الثقة وتقليل القلق وتعزيز الرفاهية العامة. 

 

وفي هذه المقالة، سنستعرض بعض النصائح والإرشادات التي يمكن أن تساعد النساء على الاستعداد للولادة الطبيعية بثقة وسلاسة.

 

متى ابدا اجهز نفسي للولاده؟

من الأفضل أن تبدأي الاستعداد للولادة الطبيعية قبل بضعة أشهر من الموعد المتوقع للولادة، حيث يتيح هذا الوقت الكافي لتعلم التمارين والممارسات الضرورية وتطبيقها بانتظام، وهناك بعض النصائح والإرشادات حول متى تبدأي في إعداد نفسك للولادة؛

 

التعليم والاطلاع

قومي بقراءة والبحث عن المعلومات حول عملية الولادة والخيارات المتاحة، واطلعي على الكتب، والمقالات، والمواقع الإلكترونية الموثوقة، التي توفر معلومات حول الولادة الطبيعية، والولادة بالقيصرية، وتمارين التأمل والتنفس.

 

دورة الولادة

قومي بالتسجيل في دورة الولادة، حيث تعتبر هذه الدورات فرصة لتعلم التمارين العملية، والاسترخاء، وللحصول على إرشادات من قبل محترفين في مجال الرعاية الصحية حول كيفية التعامل مع أعراض الولادة، والتخفيف من الألم.

 

النظام الغذائي الصحي

حافظي على نظام غذائي صحي ومتوازن خلال فترة الحمل. تناولي الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف، وتجنبي الأطعمة الدهنية والمشبعة بالسعرات الحرارية العالية.

 

التمارين الرياضية

قومي بممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مثل، المشي والسباحة واليوغا، ويمكن أن تساعد في تعزيز القوة، والمرونة، واللياقة البدنية العامة.

 

التواصل مع فريق الرعاية الصحية

استشيري مع الطبيب بشأن الاستعداد للولادة الطبيعية، اطرحي الأسئلة والمخاوف التي قد تكون لديك، وتأكدي من أنك تفهمي الخيارات المتاحة لك، وتخططي للعناية الصحية اللازمة لك وللطفل.

 

بشكل عام، الاستعداد للولادة الطبيعية يتطلب الوقت والتحضير، وابدأي في وقت مبكر واعملي على تنفيذ الخطوات المناسبة، واستشيري الخبراء للحصول على المساعدة والإرشاد اللازم.

 

كيفية الاستعداد للولادة الطبيعية

هنالك مجموعة من الخطوات التي تساعد في الاستعداد للولادة الطبيعية، وهذه الخطوات يلخّصها لك في هذه الفقرة المميّزة؛

 

التغذية الصحية والنشاط البدني

اهتمّي بتناول وجبات غذائية متوازنة وصحية تحتوي على العناصر الغذائية الضرورية، قومي أيضاً بممارسة التمارين الرياضية المعتدلة بانتظام، مثل المشي والسباحة، للحفاظ على لياقتك البدنية، وتعزيز قوة العضلات.

 

التدريب على التنفس وتقنيات الاسترخاء

تعلمي تمارين التنفس العميق والاسترخاء للتحكم في الألم، وتخفيف التوتر أثناء الولادة، ويمكن أن تساعدك هذه التمارين في التركيز والاسترخاء أثناء المخاض.

 

التواصل مع فريق الرعاية الصحية

قومي ببناء علاقة جيدة وثقة بفريق الرعاية الصحية الخاص بك، بما في ذلك الممرضة والطبيب المشرف، استفسري عن كافة الأسئلة والاستفسارات التي قد تكون لديك، وتأكد من أنك تشعرين بالدعم والاطمئنان.

 

إعداد خطة الولادة

قومي بإعداد خطة ولادة مفصلة تشمل تفضيلاتك ورغباتك خلال عملية الولادة.

 

الدعم العاطفي

تحدث إلى زوجك أو الأصدقاء والعائلة القريبة عن مشاعرك ومخاوفك وتوقعاتك، حيث يمكن للدعم العاطفي من أحبائك أن يساعدك في تخفيف القلق والتوتر خلال هذه الفترة المهمة.

 

التدريب على التمارين القابلة للتطبيق

قومي بتعلم التمارين القابلة للتطبيق التي يمكن أن تساعدك على تقوية عضلات الحوض، وتحسين مرونتها، مثل تمارين كيجل، حيث يمكن لهذه التمارين أن تعزز قدرتك على التحكم في عملية الولادة، وتقليل مخاطر الشروخ الشرجية، والتمزقات الحوضية.

 

التفكير الإيجابي والاستعداد النفسي

حاولي أن تبني منظورًا إيجابيًا تجاه عملية الولادة وقدرتك على التعامل معها، قومي بالاستعانة بتمارين التأمل والتأكيد الذاتي، لزيادة الثقة، والاستعداد النفسي.

 

التحضير للمستلزمات اللازمة

  أيضا من خطوات الاستعداد للولادة الطبيعية، شراء المستلزمات اللازمة للولادة، مثل الملابس الداخلية النظيفة والمريحة، ومناشف الولادة، والملابس الغير قابلة للتلوث، قومي بإعداد حقيبة الولادة، واحتفظي بها عند للذهاب إلى المستشفى عندما تبدأ علامات الولادة.

 

الاستعداد للرعاية بعد الولادة

لا تنسي التخطيط للرعاية بعد الولادة، قومي بالتحضير اللازم لاستقبال طفلك، وتوفير الدعم والرعاية اللازمة له بعد الولادة.

 

من الضروري أن تتذكر أن كل ولادة فريدة، وقد يحدث تغير في خطة الولادة بناءً على الظروف لذا، استعدي بروح مفتوحة وكوني مستعدة للتكيف مع أي تغيرات قد تحدث.

 

اقرأ أيضا؛ أمور يجب أن تعرفيها حول الاسترخاء والتأمل خلال الحمل.

 

أفضل تمارين الاستعداد للولادة

التمارين التالية تعتبر بعضًا من أفضل تمارين الاستعداد للولادة الطبيعية، حيث تهدف هذه التمارين الرياضية إلى تقوية العضلات اللازمة لعملية الولادة، وتحسين المرونة، وتعزيز القوة الجسدية، والتحكم في التنفس، ومع ذلك، يجب عليك استشارة الطبيب أ قبل بدء أي برنامج تمارين جديد للتأكد من أنها مناسبة لحالتك الصحية الفردية؛

 

تمارين كيجل

تستهدف تمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض والعجان، وهي عضلات مهمة لعملية الولادة والتحكم في البول، ولممارسة هذه التمارين، قومي بتقليص العضلات الحوضية والعجان تدريجياً ثم الإبقاء عليها مشدودة لبضع ثوانٍ قبل الإرخاء، وكرري هذه التمارين عدة مرات في اليوم.

 

التمارين التنفسية

تعلم تمارين التنفس العميق، والتنفس المركز خلال الولادة يمكن أن يساعد على تحسين التركيز وتخفيف الألم، جربي التنفس من خلال الأنف ببطء وعمق ثم أخرجي الهواء من الفم ببطء أثناء التنفس القصير، قومي بممارسة هذه التمارين في أوقات مختلفة من اليوم، لتعزيز التحكم في التنفس.

 

التمارين الهادئة والاسترخاء

تمارين الاسترخاء مثل التأمل والتأكيد الذاتي، والتأمل القائم، حيث يمكن أن تساعدك على الاسترخاء وتقليل التوتر والقلق المرتبطين بعملية الولادة، جربي الجلوس في مكان هادئ ومريح، وتركي جسدك يسترخي، وركزي على التنفس، وتخيلي تجربة الولادة الإيجابية.

 

تمارين اليوغا الحمل

 تمارين اليوغا الحمل تساعدك على تحسين المرونة والقوة والتوازن، وتعزز الاسترخاء والتنفس العميق، تأكدي من اختيار فصول اليوغا المخصصة للحوامل، وتضمن تمارين آمنة للحمل.

 

وفي الختام؛

من المهم أن تتوقفي عن ممارسة أي تمارين إذا شعرتِ بأي ألم غير طبيعي، أو توتر شديد، والذهاب إلى الطبيب بأسرع ما يمكن للتأكد على صحة الجنين.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً