الأمومة والتحضير للحمل- 6 معلومات ونصائح مهمة جدا 

الأمومة والتحضير للحمل- 6 معلومات ونصائح مهمة جدا 
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الأمومة و التحضير للحمل مرحلة الإعداد والتحضير هذه مهمة جداً في حياة كل زوجين ينتظران حملاً قريباً، فالعناية بالصحة العامة والاهتمام بالنظام الغذائي الصحي، وممارسة التمارين الرياضية، والاستشارات الطبية أمور لابدّ منها؛ لضمان حدوث حمل!

 

وهناك العديد من النقاط التي لابدّ من التوقف عندها من أجل حمل قريب وصحي يحافظ على سلامة الجنين والأم، والعديد من النصائح والإرشادات عن الأمومة والتحضير للحمل التي سوف ندرجها ضمن السطور القادمة فاحرصي على عدم فوات شيء منها! 

 

الأمومة والتحضير للحمل من جانب الزوجين 

بلا شك فترة ما قبل الحمل إحدى أهم المراحل التي يمرّ بها الزوجين المنتظرين حملاً قريباً، ومولوداً جديداً، ولأنّ الأم والأب يتشاركان بالتساوي في تحضير جسم الأم للحمل، ولهذا فإنّ الأمور الآتية على كل زوجين الحرص عليها:

 

الاعتناء بالنظام الغذائي

على كلا الزوجين الاعتناء بالنظام الغذائي الخاص بهما، ومحاولة تحسين هذا النظام الغذائي قدر الإمكان، وذلك من خلال تناول مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية المهمة مثل الفيتامينات والبروتينات والمعادن، كما يجب الابتعاد عن الدهون والسكريات والأملاح، والتركيز على أكل الفواكه والخضروات واللحوم والأسماك.

 

الابتعاد عن الكحول والتدخين

لابدّ من الإقلاع عن التدخين واجتناب شرب الكحول لحدوث حمل! لأنّهما يؤثران بشكل سلبي على صحة الأبوين والجنين أيضاً، كما ويزيدان من مخاطر الإجهاض، والتشوهات الخلقية.

 

ممارسة التمارين الرياضية

لابدّ من ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم قبل الحمل، وتحسين الصحة البدنية والعامة أيضاً، والتخفيف قدر الإمكان من التوتر والقلق، إلى جانب الابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية الشاقة التي تؤثر سلباً على صحة الجنين والأم.

 

الاستشارة الطبية 

لابدّ على الزوجين من مراجعة طبيب مختص والاستشارة الطبية في حال تأخر الحمل أو عند الرغبة في حدوث حمل، للتأكد من جاهزية وتأهب جسمها لحدوث حمل، و الرزق بمولود جديد.

 

اجتناب إجهاد النفس

على الأبوين أخذ قسط كافٍ من النوم، وعدم إجهاد النفس وإعطاء الجسم الراحة اللازمة من أجل تحسين الصحة العامة، والتحضير للحمل.

 

الاستعداد العاطفي ووجوب الانتظار 

العاطفة لها دور كبير في حدوث حمل قريب، وعلى الزوجين التحدث مع بعض عن كيفية التحضير الحمل وكيفية تربية الطفل وكيفية الاعتناء به، إلى جانب أهمية انتظار وقت تجهيز الجسم للحمل.

 

بهذه الطرق تستطيع المرأة أن تهيّئ رحمها للحمل، وقد تتساءل العديد من الأمهات عن ” كيف أهيئ رحمي للحمل؟ ” وهذه الطرق المتبعة والنصائح المذكورة من أهم النقاط التي لابدّ منها من أجل تهيئة الرحم لحمل قريب ومولود جديد.

 

كيف أهيئ رحمي للحمل

الأمومة والتحضير للحمل من أهم الأمور التي لابدّ منها تهيئة الرحم للحمل، وبعد القيام بالنصائح والإرشادات المذكورة أعلاه، نضيف أنّه يمكن زيادة احتمالية وفرص حدوث حمل من خلال معرفة موعد الإباضة، و ممارسة الجماع بشكل منتظم في يوم الإباضة وقبل الإباضة بخمسة أيام.

والإباضة عبارة عن عملية خروج البويضة الناضجة من مبيض المرأة، وتحرّكها لأسفل قناة الفالوب، وتظل في قناة الفالوب لمدة تتراوح من 12 إلى 24 ساعة، ويمكن تخصيبها هناك، ولذا لابدّ من تجهيز وتقوية جسم الأب والأم للاستعداد للحمل.

اقرأ أيضاً:  الأمومة و تجارب الحمل المؤلمة والسارة 4 من الأمور المهمة

أسئلة متعلقة بالأمومة والتحضير للحمل

هناك العديد من الأسئلة التي تتعلق بكيفية الاهتمام والعناية السليمة والتحضير للحمل، ومن هذه الأسئلة التي لابدّ من معرفة إجابتها ما يلي:

كيف انام مع زوجي لحدوث حمل؟

حتى تزيد فرص حدوث الحمل لابد من القذف داخل الرحم بحيث يكون القضيب داخل المهبل بأكثر قدر ممكن، واجتناب القذف الخارجي بالرغم على عدم وجود دراسات تثبت ذلك! ولكن ينصح أيضاً أن تستلقي المرأة على ظهرها لمدة تزيد عن الـ20 دقيقة، حتى تتمكنّ الحيوانات المنوية من إخصاب البويضة.

 

ماذا اشرب ايام التبويض للحمل؟

الإكثار من شرب القرفة والحلبة في ماء حار يساعد وبقوة في حدوث حمل قريب.

 

ما هي الأخطاء التي تمنع الحمل أو تؤخّرها؟ 

من الأخطاء المقترفة التي تمنع حدوث الحمل أو تسبب تأخرها: الخطأ في حساب أيام التبويض والتي تختلف من امرأة لأخرى، ومن شهر لآخر، لذا لابدّ من الحساب الدقيق لأيام التبويض، كذلك على المرأة عدم اتخاذ وضعية الاستلقاء الظهري، وعدم وضع وسادة تحت مقعدها أثناء ممارسة الجماع؛ وذلك لمنع خروج السائل المنوي من مهبلها.

 

ما هو سبب عدم الحمل وكل شي سليم؟

هناك العديد من الأسباب التي لها دوراً في عدم حدوث حمل، ومنها: العمر، السمنة المفرطة، شرب الكحول والتدخين، والاضطرابات الهرمونية، واضطرابات التبويض وغير ذلك من الأسباب.

 

من هم النساء الأكثر عرضة للحمل بتوأم؟

إنّ السيدات اللاتي هنّ فوق الـ 35 عاماً هنّ أكثر عرضة بالحمل بتوأم، فكلما تقدّمت في العمر كلما زادت فرص إنجابها للتوأم، وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث لها عندما تقترب من مرحلة انقطاع الدورة الشهرية.

 ولذا تشجّع الجسم على إطلاق بويضات أكثر أثناء فترة الإباضة، وفي حال إن تمّ تخصيب بويضتين أو أكثر فإنّها تنجب أكثر من طفل واحد.

 

هل كثرة التفكير في الحمل يمنع حدوثه؟

إنّ الكثير من السيدات يتعرضن لمستويات عالية جداً من القلق والإجهاد النفسي ممّا يعرّضهنّ لخطر انخفاض الخصوبة واحتمالات أقل للحمل، ولذا فإنّ كثرة التوتر والقلق يؤثر سلباً في تأخر حمل المرأة مقارنة بغيرها من النّساء اللاتي يتعرّضن للضغوطات النفسية بكثرة.

 

لماذا لا تنام المرأة بعد ممارسة العلاقة الجنسية؟ 

في أغلب الحالات لا تنام المرأة بعد الجماع أو أنّ الرجال يخلدون إلى النوم بشكل أسرع من النساء، وذلك بسبب إفراز المرأة هرمونات منشطة تمنعها من الخلود إلى النّوم، كما أنّ هناك عدد من النساء يجب ممارسة الجماع معهن مرةً أخرى حتى تتمكّن من الخلود إلى النوم.

 

متى تقل فرص الحمل عند المرأة؟

ذروة سنوات الإنجاب عند المرأة تكون في آواخر سنّ المراهقة، وأواخر العشرينيات، وبحلول المرأة في سن الـ30 تبدأ الخصوبة تقل عندها، وتقل فرص الحمل، وتنخفض احتمالات الحمل، وهذا الانخفاض يصبح أسرع بمجرد وصول المرأة في منتصف الثلاثينيات، وعندما تصل إلى الـ45 سنة تقل الخصوبة بدرجة كبيرة إلى أن يصبح الحمل بشكل طبيعي أمر صعب جداً..

 

أسرع طريقة للحمل مجربة

هناك العديد من النقاط التي لابدّ من الانتباه لها من أجل حدوث حمل قريب، ومن هذه النقاط التي تزيد من معدلات الحمل بين الأزواج ما يلي: 

  1. ممارسة الجماع يومياً أو كل يومين.
  2. الجماع في فترة قريبة من الإباضة.
  3. ممارسة التمارين الرياضية الغير شاقة بانتظام.
  4. ممارسة الجماع فور الانتهاء من الدورة الشهرية.
  5. اجتناب استخدام المزلقات والمستحضرات المعطرة في المهبل.
  6. الإقلاع عن التدخين والكحول والعادات السيئة المضرة بالصحة.
  7. ممارسة الجماع في وقت تكون فيه الخصوبة في أعلى مستوياتها.
  8. المحافظة على اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن غني بالعناصر الغذائية الهامة.

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً