اعراض تهيج القولون العصبي والطرق المهمه للتعامل معه

اعراض تهيج القولون العصبي والطرق المهمه للتعامل معه
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

اعراض تهيج القولون العصبي لابدّ من معرفة أعراض وعلاجات هذا المرض الشائع جداً بين معظم النّاس، وثمة استراتيجيات مهمة في التعامل مع القولون العصبي، بحيث تعتمد هذه الاستراتيجيات على تشخيص أعراضه وعلاجاته.

وقد ذكرت دكتورة كريستين خبيرة أمراض الجهاز الهضمي بأنّ أعراض القولون العصبي ومحفّزاته تختلف من مصاب لآخر، وقد أشارت أيضاً أنّه في التعامل مع القولون العصبي لابدّ من الصبر؛ لأنّه ليس من السهل أبداً الشفاء منه بسهولة.

أسطر هذا المقال يحمل في طيّاته الكثير من المعلومات المفيدة والمعتمدة من مصادر موثوقة، و تتحدّث عن ” أعراض وعلاجات ونصائح في التعامل مع القولون العصبي ” لذا إليك أهم المعلومات في التعامل مع القولون العصبي.

 

اعراض تهيج القولون العصبي: مفتاح التميز في التعامل مع القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي أو القولون المتهيّج العصبي عادةً ما تكون ذات الطابع المزمن! بحيث يمر المريض بفترات الهدوء والراحة، وعدم الشعور بأي مرض! وفترات أخرى تتفاقم فيها الشعور بالأعراض.

وفي فترات تفاقم مشكلة القولون العصبي المتهيّج فإنّ المصاب يشعر بالأعراض التالية نتيجة تهيّج متلازمة القولون العصبي”

  1. القيء من غير سبب!
  2. زيادة غازات البطن.
  3. خروج دم من المستقيم.
  4. فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  5. الشعور بصعوبة في بلع الطعام.
  6. الشعور بآلام مزمنة في منطقة البطن.
  7. الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  8. إسهال أو إمساك بشكل مزمن أو بالتناوب.
  9. الشعور بألم مستمر في البطن لا يخف إلا بالتبول أو إخراج ريح.

 

أسباب الإصابة بمرض القولون العصبي

في التعامل مع القولون العصبي يحتاج الفرد أولاً معرفة أسباب إصابته بهذا المرض الشنيع، لأنّ هناك عوامل عدة، وأسباباً مؤدّية إلى الإصابة بمتلازمة القولون العصبي! وهذه الأسباب والعوامل هي كالآتي:

  • الشعور بانقباضات في عضلات الأمعاء: إنّ الانقباضات التقلصات الهضمية القوية والمستمرة لفترات طويلة من شأنّها أن تسبب الإمساك، والإسهال، والغازات، والبراز الصلب.

 

  • المعاناة من مشاكل في الأعصاب المرتبطة بالجهاز الهضمي: تلك الاضطرابات العصبية التي تحدث ما بين الدماغ والجهاز الهضمي تتسبب باضطرابات هضمية مثل: الإمساك، والإسهال، وآلام في البطن، كما أنّ القولون العصبي المتهيّج يسبب أيضاً بالتهابات معوية معدية شديدة، وفرط في نمو البكتريا أيضاً. 

 

  • ضغوطات الحياة والمشاعر السلبية: إنّ الأشخاص الذي يعانون من ضغوطات الحياة، والتوتر والقلق والحزن هم عرضة للإصابة بالقولون العصبي المتهيّج مقارنة بغيرهم.

 

  • خلل في توازن البكتيريا المتواجدة في الأمعاء: الكثير من الأبحاث المعتمدة أشارت إلى أنّ البكتريا والفطريات الموجودة في أمعاء المرضى المصابين بالقولون العصبي المتهيّج تختلف عن غيرهم من الأشخاص.

اقرأ أيضاً:   أهمية الغذاء الصحي للمرأة العصرية في دعم صحتها ونشاطها 2024

 

أفضل العلاجات لتخفيف متاعب القولون العصبي

إنّه من التعامل مع القولون العصبي المتهيّج بالصورة الصحيحة أن يتمّ العلاج بالطريقة السليمة، مع أنّ مهمة معالجة القولون العصبي المتهيّج معقدة وليست سهلة بتاتاً، لأنّ أسباب الإصابة بالقولون العصبي مختلف بالتالي العلاجات مختلفة أيضاً، لذا إليك أفضل العلاجات لتخفيف متاعب القولون العصبي:

 

علاج القولون العصبي في المنزل

إنّ العلاج المنزلي يعتمد بإحداث تغييرات في النظام الغذائي، وفي العادات اليومية، حتى يتمّ تهدئة الأعراض والشفاء منه بأسرع ما يمكن، ومن هذه العلاجات المنزلية ما يلي:

 

  1. الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية.
  2. أخذ قسط كاف من النوم في اليوم الواحد.
  3. الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية الطبيعية.
  4. عدم تناول الأطعمة التي تزيد من أعراض متلازمة القولون المتهيّج العصبي.
  5. استشارة أخصائي تغذية من أجل وضع نظام غذائي مناسب للحالة الصحية.

 

علاج القولون العصبي بالأدوية

في حالات أخرى يتم علاج القولون المتهيّج العصبي من خلال وصف الطبيب لبعض الأدوية التي تعالج القولون العصبي المتهيّج، ومن هذه الأدوية ما يلي:

  1. مكملات الألياف الغذائية التي تحتوي على بذور القطناء وقشور السيلليوم.
  2. الأدوية المليّنة مثل: هيدروكسيد المغنيسيوم، و غليكول بولي إيثيلين.
  3.  مضادات ومعالجات الإسهال مثل: لوبراميد.
  4.  الأدوية المسكّنة للآلام مثل: بريجابالين، أو غابابنتين.
  5.  مضادات الاكتئاب، والأدوية المثبطة لإعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية.

 

كانت هذه بعض الأدوية المستخدمة في التعامل مع القولون العصبي المتهيّج، كما أنّ الطبيب المختص المستشار عن طريقة علاج هذا المرض يقوم بوصف الأدوية على حسب حالة المريض بعد تشخيص المرض.

 

علاجات بديلة لتخفيف أعراض القولون العصبي المتهيّج

هناك العديد من العلاجات الطبيعية البديلة التي من شأنها تخفيف أعراض القولون العصبي المتهيّج، مثل معالجة القولون من خلال الأعشاب، بحيث شرب شاي النعناع، شاي الشمر، وشاي اليانسون، والكركم يخفف من المرض، ويزيل الاكتئاب المصاحب للمرض أيضاً.

 

نصائح عملية للتعامل الفعّال مع القولون العصبي

إنّ النصائح الآتية تساعد كثيراً في التعامل مع القولون العصبي المتهيّج، بحيث تخفف الأعراض، كما وتساعد في الوقاية من تهيّج الأمعاء:

 

  1. الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية.
  2. الإكثار من شرب الماء على مدار اليوم.
  3. تجنب كل تلك الأطعمة والمشروبات المحفّزة للقولون.
  4. لابدّ من زيادة نسبة الألياف في النظام الغذائي المتّبع.

 

في الختام 

إنّ اتباع النظام الغذائي الصحي له دور كبير في التعامل مع القولون العصبي المتهيّج، ولذا فإنّ عدم اتباع نظام غذائي صحي من شأنه أن يكون سبباً في تفاقم المرض.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً