أعراض مرض القلب المبكر عند النساء وطرق العلاج والوقايه

أعراض مرض القلب المبكر عند النساء وطرق العلاج والوقايه
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أعراض مرض القلب المبكر عند النساء | البعض من النّاس من معتقداته أنّ أمراض القلب مشكلة كبيرة بالنسبة للرجال مهملين مدى خطورته على النساء! فهذا المرض من أكثر أسباب وفاة النساء شيوعاً خاصة في الآونة الأخيرة كما ذكره أطباء الولايات المتحدة المختصة بأمراض القلب والشرايين.

ولأنّ أعراض أمراض القلب للنساء تختلف عن الرجال إليك دليل شامل عن علاج ووقاية أمراض القلب للنساء، والتي تمّ نشرها بعد التأكد منها من مصادر موثوقة، لذا واصلي القراءة واستفيدي وشاركيه مع من يهمك أمرهم.

اقرأ أيضاً:  رحلة التحكم في ارتفاع ضغط الدم لدى النساء

أعراض مرض القلب المبكر عند النساء

 

كما ذكرنا مسبقاً أنّ علامات وأعراض أمراض القلب للنساء تختلف عن الرجال إلاّ أنّ البعض لها أعراضاً مشابهه لأعراض مرض القلب لدى الرجال!

فقد تعاني بعض النساء المصابات بالأمراض القلبية من ألم في الصدر، أو ضغط الدم المرتفع، أو الشعور بالانزعاج والضيق الذي يأتي فجأة ويذهب مرة أخرى.

لكن في كل الأحوال ألم الصدر لا يكون شديداً وقد يصاحبه ضيق في الصدر، ومن المحتمل أن تصاب المرأة بنوبة قلبية دون الشعور بأية آلام في الصدر!

ويجب معرفة أنّ النساء عرضة للنوبات القلبية الغير مرتبطة بالآلام الصدرية مقارنة بالرجال، وهذه الأعراض هي كالتالي:

 

  1. التعرق الشديد.
  2. اضطراب في النوم.
  3. الشعور بالضيق في النفس.
  4. الشعور بالدوار والدوخة.
  5. الشعور بالقيء والغثيان.
  6. حدوث تورم في الذراعين.
  7. الشعور بالإرهاق بشكل أكبر من المعتاد.
  8. الشعور بحرقة في المعدة أو عسر في الهضم.
  9. الشعور بألم أو انزعاج في الرقبة أو الفك أو الكتف، أو أعلى الظهر أو البطن.
  10. الشعور بالتعب مع أخذ قسط كافِ من النوم.

 

كانت هذه أهم العلامات والأعراض التي تظهر عند إصابة المرأة بأمراض القلب والشرايين، والتي تظهر مع مرور الزمن على المصابة، ولكن لا يمكن إنكار أنّ البعض من النساء قد لا تكون الأعراض ظاهرة لديهن، أو أنّ الأعراض تكون خفيفة لذا لابدّ من استشارة طبية عند الشك بالأمر!

 

حياة بلا خطر: استراتيجيات وقاية فعّالة من أمراض القلب لدى الإناث

 

بلا شك أنّ أمراض القلب من الأسباب الرئيسية للوفاة! وهناك العديد من العوامل التي ليس باليد حيلة في تغييرها مثل تغيير نوع الجنس، أو السيرة المرضية والعوامل الوراثية لدى المرأة، أو العمر مثلاً.

لكن هناك العديد من الإستراتيجيات للوقاية من أمراض القلب للنساء، والتي من خلالها يمكن تقليل مخاطر الإصابة بهذا المرض المزمن الذي لا يجب الاستهانة به أبداً، ومن الاستراتيجيات والطرق المتبعة لتعزيز صحة القلب ما يلي:

 

  • الإقلاع عن التدخين واستخدام التبغ

أحد أكثر السلوكيات المساعدة في تعزيز صحة القلب الإقلاع عن التدخين قدر المستطاع، وعدم استخدام التبغ ومنتجاته، لأنّ المواد الكيميائية الموجودة في الدخان والتبغ يسبب ضرراً كبيراً على القلب والأوعية الدموية، ويزيد من احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية المميتة.

 

  • القيام بالحركة والنشاط وممارسة التمارين الرياضية المفيدة للقلب

إنّ ممارسة النشاط البدني والتمارين الرياضية من 30 إلى 60 دقيقة في اليوم الواحد من شأنه أن يعزز من صحة القلب، ويقلل من خطورة أعراض أمراض القلب للنساء.

ولا تقتصر فوائد ممارسة التمارين الرياضية والقيام بالأنشطة اليومية على تعزيز صحة القلب فقط! بل إن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يساعد على التخلص من الوزن الزائد، وتوازن ضغط الدم والكوليسترول، وتقلل من أعراض داء السكري أيضاً.

 

  • اتباع نظام غذائي صحي مفيد لصحة القلب

لا يخدعك قولهم بعدم ارتباط الغذاء بصحة الإنسان! فهذا كلام فارغ لا أساس له من الصحة أبداً! لأنّ اتباع النظام الغذائي الصحي يساعد في حماية القلب من الأمراض، وتحسّن من معدلات ضغط الدم والكوليسترول، ويحد من مخاطر الإصابة بداء السكري، والنظام الغذائي الصحي الذي يعزز الصحة يشمل التالي:

  1. تناول الخضروات والفواكه الطازجة.
  2. تناول البقوليات والفول.
  3. تناول الأسماك واللحوم الخفيفة الدهون.
  4. تناول الحبوب الكاملة.
  5. تناول الحليب ومشتقاته القليلة الدسم,
  6. تناول الدهون الصحية مثل زيت الزيتون.
  7. أكل الأفوكادو المفيد لصحة القلب والبدن.

اقرأ أيضاً:  امراض تصلب الشرايين

 

خلف الستار: كيف تؤثر عوامل الخطر على صحة القلب للنساء

 

إنّ عوامل الخطر من شأنه أن يؤثر وبقوة على صحة القلب، ويزيد من أعراض أمراض القلب للنساء، والتي لابدّ من التعامل مع مثل هذه العوامل بصورة تقلل من خطورة هذه العوامل.

ويقصد بعوامل الخطر: التقدم في العمر، والعامل الوراثي، والتدخين، وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، وداء السكري والسمنة، وغيره من العوامل الأخرى.

وكل هذه العوامل لها خطورتها وتأثيرها على صحة القلب، ولا يجب الاستهانة بها البتة، ويجب اتباع نظام غذائي سليم وصحي، مع ممارسة الرياضة بانتظام.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً