أسباب آلام المعدة دليل شامل لفهم وحل مشاكل الهضم بفعالية

أسباب آلام المعدة دليل شامل لفهم وحل مشاكل الهضم بفعالية
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أسباب آلام المعدة | إنّ البحث عن حل مشاكل الهضم وطرق التغلب على ألم المعدة من الأمور التي أهلك الكثير ممّن يعانون من آلالام المعدة، ولذا نشر الأطباء المختصون دليل شامل لفهم وحل مشاكل الهضم بفعالية.

وبعد التحري والتأكّد نشرنا لكم ضمن أسطر هذا المقال المفيد موضوعاً مهماً تحت عنوان ” تغلب على ألم المعدة واستعيد راحتك: دليل شامل لفهم وحل مشاكل الهضم بفعالية” لذا تابع القراءة واستفد.

 

فكرة واضحة: تشخيص أسباب آلام المعدة

لمعرفة حل مشاكل الهضم لابدّ من تشخيص مشاكل الهضم وأسبابها، ومن أكبر مشاكل الهضم ” عسر الهضم ” أو ” سوء الهضم” والذي هو عبارة عن الشعور بالألم في الجزء العلوي من البطن، وعلى الرغم من أنّ عسر الهضم من الأمراض الشائعة، إلّا أنّ أسبابه وأعراضه يختلف من شخص لآخر.

وغالباً ما يحدث عسر الهضم لأسباب عدة، كما وأنّه يرتبط بشكل واضح بنمط الحياة، ولا يحدث عسر الهضم إلا بسبب الطعام، أو الشراب/ أو حتى بسبب الدواء، ولذا فإن كنت تبحث عن حل مشاكل الهضم! فلابدّ من معرفة الأسباب المؤدّية لهذا المرض/ وهذه الأسباب هي كالتالي:

  1. كثرة التدخين ، والقلق، والحزن.
  2. أكل الطعام بسرعة وبلعه دون مضغه جيّداً.
  3. الإفراط في تناول الطعام، وبسرعة بالغة.
  4. تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالدهون والشحوم.
  5. الإفراط في تناول الأطعمة المتبلة والتي تحتوي على شحوم.
  6. تناول كميات كبيرة من الكافيين، والشوكولاتة والمشروبات الغازية.
  7. تناول بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية، والمسكنات، ومكملات الحديد.
  8. الإصابة بعسر الهضم اللاتقرحي، والذي هو مرتبط بمتلازمة القولون المتهيج.

 

كانت هذه أهم أسباب الإصابة بمشاكل الهضم ،ولكن هناك أسباباً أخرى لمشاكل الهضم والتي ترتبط بإصابة المريض بأمراض أخرى والتي هي كالتالي:

التهاب المعدة، سرطان المعدة، التهاب البنكرياس، الإصابة بالقرح الهضمية، الداء البطني، المعاناة من إمساك، انسداد الأمعاء، نقص تروية الأمعاء، أو الإصابة بمرض السكري، أو الغدة الدرقية، أو المرور بفترة الحمل.

 

كيفية التغلب على حموضة المعدة من أجل حل مشاكل الهضم

حل مشاكل الهضم كيف يتم! إن كنت تشعر بحرقان وحموضة المعدة، وتحاول جاهداً تجنب الارتجاع الحمضي، والتخلص من الحرقة المعوية، فإنّ الخطوات التالية من الطرق المساعدة وبقوة في التغلب على حموضة المعدة بسهولة:

 

تناول موزة ناضجة 

الموز يحتوي على نسبة بوتاسيوم مرتفع؛ ممّا يجعله غذاءً قاعدياً مفيداً، وهذا ما يجعله مناسباً لمواجهة الحمض المعدي المهيّج للمريء، إن كانت الموزة ناضجة، وهناك بعض أنواع الموز الغير ناضج الذي يجعلها أقل قاعدية؛ ممّا يسبب ارتجاعاً معوياً لبعض الأشخاص، لذا يجب اختيار ثمرة موزة ناضجة.

 

مضغ لبانة أو علكة خالية من السكر

إنّ العلك الخالي من السكر يساعد في زيادة إنتاج اللعاب، ممّا يقلل من الحرقة المعوية، كما أنّ اللعاب يعزز من عمليات بلع الطعام، ممّا يعمل في خفض مستويات الحمض المعوي. ومعادلة الحمض المعوي المرتجع إلى مريء المريض.

 

اجتناب الأطعمة المسببة للحرقة

هناك العديد من الأطعمة المسببة في زيادة حموضة المعدة، والتي بمجرد بلعها تبدأ حموضة المعدة بالارتجاع والحرقان، لذا ما تزيد من حموضة المعدة لابدّ من تجنّبها قدر الإمكان.

 

عدم الإفراط في تناول الطعام أو تناول الطعام بسرعة

إن كنت تعاني من حرقة في المعدة وارتجاع معوي حمضي فلابدّ من تناول الطعام على شكل وجبات صغيرة بشكل متكرر، كما ويجب التمهّل والانتظار، ومضغ الطعام جيّداً.

 

عدم التأخر في تناول الوجبات

لابدّ من تجنب تناول الطعام خلال الـ3 ساعات قبل النوم، حتى يكون للمعدة وقتاً كافياً لافراغ الطعام بداخلها.

 

تناول الوجبات الخفيفة قبل النوم

لا يجب الإكثار من تناول وجبة العشاء، كذلك يجب الحرص على تناول وجبات خفيفة قبل الذهاب إلى النوم، لأنّ النوم معدة ممتلئة تزيد من آلام وتقرحات المعدة.

 

عدم الاستلقاء مباشرة بعد تناول الطعام

يمكن أن يسبب الاستلقاء بمعدة مليئة بالطعام بالارتجاع الحمضي، ويزيد من أعراض الحرقة المعوية، لذا تجّنب هذه العادة السيئة بعد تناول الأكل.

 

عدم ارتداء الملابس الضيقة

لابدّ من ارتداء الملابس الفضفاضة والمناسبة، لأنّ الملابس الضيقة المقيّدة للحركة تجعلك أكثر عرضة للإصابة للحرقة المعوية، لأنّها تعصر بطنك وتزيد من شعورك بالأعراض.

 

تعديل طريقة النوم

إنّ النوم على الجانب الأيسر يساعد على هضم الطعام جيداً، كما ويساعد على التقليل من حموضة المعدة.

 

الإقلاع عن التدخين 

التدخين مضر بالصحة كما هو معروف عند الجميع، لذا فإنّه لـ حل مشاكل الهضم بطريقة فعّالة لابدّ من الإقلاع عن التدخين، لأنّه يؤثر على كفاءة صمام المعدة، ويقلل من كمية اللعاب الذي له دوره في التخفيف من حموضة المعدة.

اقرأ أيضاً:  النظام الغذائي النباتي للمرأة – الغذاء والتغذية الصحية

 

معالجة الإمساك والإسهال: استعادة توازن الجهاز الهضمي

حل مشاكل الهضم بفعالية يكون من خلال معالجة وحل مشاكل المعدة، وذلك من خلال معالجة الإمساك والإسهال، ويمكن علاج الإمساك كالتالي:

  • الإكثار من شرب السوائل خاصة الماء بكثرة.
  • ممارسة الرياضة البدنية أغلب أيام الأسبوع.
  • اتباع عادات التغوط السليمة.
  • تناول الأطعمة اللّينة مثل الموز.
  • تناول كميات كافية من البروتينات.

 

تقنيات الاسترخاء: كيفية التعامل مع القلق وتأثيره على الهضم

القلق والتوتر يزيد من آلام المعدة، ومن الشعور بالحرقان والارتجاع المعوي، ولهذا لابدّ من عمل الآتي في حالات القلق والحزن والتوتر الشديد:

اتباع نظام غذائي صحي، وتناول الطعام خمس وجبات في اليوم الواحد على أن تكون ثلاث وجبات رئيسية، ووجبتين خفيفتين بينهما.

تناول الطعام كل 3- 4 ساعات مع الحرص على تناول كميات مناسبة من الطعام في كل وجبة، لأنّ ذلك يسهّل كثيراً الهضم، ويقلل من الحموضة أيضاً.

 

في الختام

كانت هذه أهم المعلومات عن حل مشاكل الهضم بفعالية، وكيفية التعامل مع تلك المشاكل بطريقة صحية، ويجب التنويه على أنّ كل ما ذكر أعلاه علاج لحالات عسر الهضم وحموضة المعدة الخفيفة، أمّا في الحالات الشديدة يمكن الاعتماد على وصفات وأدوية طبية مثل مضادات الحموضة، لكن لا يجب الإكثار منها أعلى من الحد المسموح، واستشارة الطبيب إن لزم الأمر.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً