أخصائي تغذية رياضية: السر وراء تحقيق أهدافك الرياضية

أخصائي تغذية رياضية
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أخصائي تغذية رياضية، هل تحلم عزيزي القارئ بالأداء الرياضي المتميّز؟ هل تطمح بالحصول على صحة مثالية وجسم قويّ؟ إذاً فأنت عزيزي بحاجة إلى أخصائي تغذية رياضية الّذي سيقودك نحو تحقيق الصحة العامّة، والنجاح الرياضي.

ما هو عمل أخصائي تغذية رياضية؟

التغذية السليمة لها التأثير الكبير على أداء الرياضيين، وقدرتهم على تحقيق أهدافهم الرياضية، ولكن هل تعلم عزيزي القارئ أنّ أخصائي تغذية رياضية يمكنه أن يكون السر وراء تحقيق الأهداف الرياضية، وفيما يلي سنقدّم لك أبرز مهام أخصائي تغذية رياضية؛

 

تقييم الاحتياجات الغذائية

يبدأ أخصائي تغذية رياضية بتحليل الاحتياجات الغذائية الفردية، فهو يفهم جسم الفرد وأهدافه، ولديه الإمكانية على تصميم برنامج غذائي مناسب للاحتياجات الفردية للفرد.

 

تصميم برامج تغذية متوازنة

 بناءًا على تقييم أخصائي تغذية رياضية الشامل، سيقدم أخصائي التغذية الرياضية للفرد برنامجًا غذائيًا متوازنًا وملائمًا، يحتوي على العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها للنمو والتحسين الرياضي.

 

المتابعة مستمرة وتعديل البرنامج الغذائي

لا تنتهي مهمة أخصائي تغذية رياضية عند تصميم البرنامج الغذائي فحسب، بل يقوم أيضًا بمتابعة وتحليل تطورات حالة الفرد، لضمان أنّه سيحقق النتائج المرجوة، وسيقوم بتعديل البرنامج وفقًا لاحتياجاته المتغيرة وتحفيزه لتحقيق أهدافه.

 

توعية وتثقيف الفرد

بجانب البرنامج الغذائي، سيقوم أخصائي تغذية رياضية بتعليم أهمية التغذية السليمة، وكيفية تطبيقها في حياة الفرد اليومية، بحيث سيتعلم الفرد عن الأطعمة المفيدة، والمكملات الغذائية وكذلك الوقت المثالي لتناولها لتحقيق أقصى استفادة من التمارين الرياضية.

 

فوائد العمل مع أخصائي التغذية الرياضية

عند العمل مع أخصائي تغذية رياضية محترف، فإنّ الفرد سيحصل على الكثير من الفوائد المميّزة، وفيما يلي سنلقي نظرة على أبرز فوائد الذهاب إلى أخصائي التغذية الرياضية؛

 

تحسين الأداء الرياضي

سيقوم أخصائي تغذية رياضية بتزويد الفرد  بالطاقة المناسبة للجسم، للحصول على أداء رياضي متميز، وسيشعر الفرد بزيادة في قوته وطاقته وتحمله، مما يساعد على تحقيق أفضل نتائج في التدريبات الرياضية.

 

تحقيق الأهداف الرياضية

بفضل البرنامج الغذائي المخصص، سيتمكن الفرد من تحقيق أهدافه الرياضية بشكل أسرع وأكثر فعالية، ونجد أنّ أخصائي التغذية الرياضية على تزويد الفرد بالعناصر الغذائية التي تعزز النمو العضلي، وتسرع عملية التعافي بعد التمارين الرياضية الشاقة.

 

تحسين الصحة العامة

ليس فقط سيستفيد الفرد من تحسين الأداء الرياضي، بل سيرى أيضًا تحسنًا في صحته العامة، وسيقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، وسيعزز من جهاز المناعة لديه.

 

توفير الوقت والجهد

بدلاً من إنفاق ساعات عديدة في البحث والتجارب على نظام غذائي مناسب، يمكن الاعتماد على خبرة أخصائي تغذية رياضية، لتصميم برنامج غذائي ملائم للفرد، وهذا سيوفر الوقت والجهد للفرد، ويساعده على التركيز على التدريب وتحقيق أهداف الفرد الرياضية.

 

التحفيز والدعم الشخصي

سيكون أخصائي تغذية رياضية شريكًا لك في رحلة الفرد الرياضية، بحيث سيقدم له الدعم والتحفيز عند الحاجة، وسيساعده في التغلب على التحديات والعقبات التي قد تواجهه في طريقه نحو النجاح.

طريقة اختيار أخصائي تغذية رياضية 

عند القيام بالبحث عن أخصائي تغذية رياضية، يجب الأخذ بالاعتبار عدّة عوامل هامّة، وإليك عزيزي القارئ بعض النصائح والإرشادات لاختيار أفضل أخصائي التغذية الرياضية لتلبية الاحتياجات الغذائية، وتحقيق الصحة العامة؛

 

البحث وجمع المعلومات

يجب البحث عن أخصائي التغذية الرياضية ماهر في المنطقة التي تعيش بها، ويمكن الاطّلاع على منصات الويب المختلفة للمؤسسات الصحية، أو الاستعانة بالموارد المحلية كالمجلات المتخصصة في الصحة أو الرياضة أو الدلائل الصحية، وجمع المعلومات عن مستوى تعليمهم وخبراتهم، والشهادات التي يحملونها.

 

التأكد من الشهادات والاعتمادات المعترف بها

يجب التحقّق أنّ أخصائي تغذية رياضية المرغوب فيه، يحمل الشهادات والاعتمادات المعترف بها في مجال التغذية الرياضية، وبعض الشهادات المرموقة تشمل شهادة الدبلوم المتقدم في التغذية الرياضية، وشهادة متخصص في التغذية الرياضية.

 

المصداقية والخبرة

يجب تقييم خبرة أخصائي التغذية الرياضية في تقديم الاستشارات الغذائية للرياضيين، لهذا يجب طلب معرفة مدة عمله وما إذا كان قد عمل مع رياضيين أو فرق رياضية سابقًا، ويمكن أيضًا الاستفسار عن تخصصاته المحددة في مجال الرياضة، مثل التغذية للاستعادة بعد التمارين الشاقة أو زيادة القوة والأداء الرياضي.

اقرأ أيضا؛ دورة تغذية الرياضيين: اكتشف كيفية تحقيق الأداء الرياضي المتميز.

الاستشارة الأولية والتواصل

يجب إجراء استشارة أولية مع أخصائي التغذية الرياضية المحتمل، وفي هذه الاستشارة، يجب القيام بطرح الأسئلة والاستفسارات حول منهجيته ونهجه في التغذية الرياضية، والاستماع إلى كيفية تقييمه لحالة الفرد ومدى توافقه مع أهدافه الشخصية، ويمكن أيضًا طلب معرفة نموذج البرنامج الغذائي الذي يقترحه وكيف سيتم تخصيصه لتلبية الاحتياجات الفردية.

تعليقان

تعليقان

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : التغذية السليمة للمراهقين: دليلك الشامل لصحة مستقبلهم المشرق

  2. Rami قال:

    اخي الكريم لايمكنني التحميل

اترك تعليقاً